تضامن

تضامن

الأربعاء، 18 أبريل، 2012

أساتذة نواذيبو يحتجون على تجاهل مطالبهم ويتعهدون بالنضال


علق العشرات من الأساتذة المنضوين تحت يافطتي النقابة المستقلة والنقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوى التدريس فى مختلف مؤسسات التعليم الثانوى على مستوى العاصمة الإقتصادية نواذيبو .
ورابط الأساتذة تحت لهيب الشمس الحارقة فى باحة الإدارة الجهوية للتعليم ضمن مايصفونه بوضع اللمسات الأخيرة للدخول فى أهم محطات النضال الحاسمة فى إنتزاع حقوقهم الضائعة حسب تعبير أحدهم
وقال ممثل النقابة المستقلة للتعليم محمد ولد ألويمين إن التضامن بين الأساتذة يعد أنجع وسيلة لتحقيق مطالبهم ومن شانه أن يحبط كل مساعى التفرقة والضغوط التى تمارس عليهم .
ودعا كافة المشاركين فى الإعتصام إلى تحمل المسؤولية والتعبئة على نطاق واسع لإنجاح الإضراب المزمع إذا لم يتم التجاوب مع مطالبهم المشروعة داعيا الوزارة وكل الفاعلين إلى الإسهام فى تفادى وقوعه والدخول فى حوار موضوعى يضع حدا لهذه الإحتجاجات .
بدوره ممثل النقابة الوطنية سيد ولد منان قال إن توحيد الجهود بين النقابتين من شانه أن يكسر إرادة الوزارة ويزيد الضغط عليها لتلبية المطالب المشروعة للأساتذة .ودعا ولد منان إلى ضرورة إبعاد العمل النقابي عن السياسة مشيرا إلى أنها ذريعة واهية يحاول البعض إلصاقها بالأساتذة ولكنها مكشوفة فكل المطالب نقابية بحتة لاصلة لها بالسياسة وفق تعبيره

ليست هناك تعليقات: