تضامن

تضامن

الجمعة، 13 أبريل، 2012

بولنوار بلا كهرباء انواذيبو بلا ماء وكارثة تلوح في الأفق

تشهد بلدة بولنوار 80كلم شرق العاصمة الإقتصادية انواذيبو انقطاعا مستمرا للكهرباء وذلك منذ عدة أيام حيث تنقطع معظم ساعات اليوم لتعود ليلا لساعات قليلة وهو ما أثر سلبا علي إمدادات المياه داخل البلدة حتي أنه أثر بشكل كبير علي العاصمة الإقتصادية , انواذيبو التي تحصل علي المياه من بحيرة بولنوار ويعود سبب هذا الإقطاع إلي تلف  كبير
حاصل للمولدات الرئيسية منذ أسابيع وفي  يبدوا أنه لم يحرك ساكنا حيال هذا الوضع المتأزم. وكان تصريح لعمدة بولنوار ولد باري قبل أيام لوسائل الإعلام المحلية بأن الكهرباء عادت للمدينة ولد حالة من الغضب لدى ساكنة المدينة مما حدى بهم للوقوف علي الطريق الرابط بين انواذيبو وانواكشوط احتجاجا علي تصريحات العمدة والتي قالوا بأنها عارية من الصحة ومغلوطة وأن الكهرباء تنقطع يوميا ولايسفيدون منها لأنها في حال عادت تعود ليلا وهم نيام وأكد السكان أن تصريحات العمدة هي نوع من الدعاية له بأن بلديته لاتشكو من مشاكل ولكن ما يحدث هو العكس .
داخل مدينة انواذيبو يلاحظ المتجول بين أحيائها انقطاع متكررا للماء في معظم أحياء المدينة وتشهد أحياء  مثل الترحيل انقطاعا دائماللماء في النهار ليعود ليلا وفي ساعة متأخرة وفي زيارة لمراسل موريتان نت لمركز الإستطباب بالمدينة (طب اسبانيا)أكد بعض االمرضي ممن التقي بهم وبعض الزوار بأن المياه معدومة داخل المستشفي مما قديؤدي إلي حدوث كارثة في حال استمر الوضع علي ما هو عليه .
كل هذا وذاك يؤكد علي أن قطاع الماء والكهرباء تقوده عصابات ومافيا تتاجر بأساسيات الحياة البشرية لتملأ جيوبها بأموال جمعوها من دماء هذا الشعب المسكين

ليست هناك تعليقات: