تضامن

تضامن

السبت، 14 أبريل، 2012

شاب موريتاني ينتحر بإلقاء نفسه من عمارة "الخيمة"

لقي شاب موريتاني يدعى الكبير ولد سيدي (30 سنة) مصرعه قبل قليل بعد أن رمى بنفسه من الطابق العاشر في "عمارة الخيمة"، أطول بناية في العاصمة نواكشوط.
وتقول مصادر إن الشاب انتحر لأسباب مجهولة لحد الساعة وسط ذهول الحاضرين في العمارة، ولا يزال جثمانه في مسرح الحادث حيث وصلت الشرطة لعين المكان في انتظار ممثل النيابة العامة
والشرطة الفنية للتعرف على هوية الشاب ومحاولة فهم الأسباب وراء الانتحار الذي يعيد إلى الأذهان لجوء عدد من الشباب في نواكشوط مؤخرا إلى إنهاء حياته بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة والأمراض النفسية.
وقال شهود عيان إن الشاب طلب من العاملين في العمارة كوب عصير ولما وضع أمامه قفز فجأة وألقى بنفسه من العمارة، فيما بقي كوب العصير في مكانه.

ليست هناك تعليقات: