تضامن

تضامن

الاثنين، 9 أبريل، 2012

العامة لعمال موريتان: طريقة ترحيل الأجانب إهانة لكرامة الإنسان

قالت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا إن الأجهزة الأمنية في نواذيبو قامت بمداهمات أمنية وإدارية استهدفت اعتقال بعض العمال المهاجرين في المدينة تمهيدا لترحيلهم خارج موريتانيا بسبب "عدم شرعية إقامتهم".
واعتبرت المركزية النقابية، في بيان وزعته وتوصلنا بنسخة منه، أن تلك الإجراءات "تتنافى" ليس فقط مع الاتفاقيات التي أبرمتها موريتانيا مع بعض البلدان التي ينتمي إليها هؤلاء العمال بل "تخالف" أيضا أحكام اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حماية المهاجرين وأسرهم واتفاقيات منظمة العمل الدولية رقم 97 و 143.
وأشارت الي أن تنظيم ظروف إقامة وعمل المهاجرين تخضع لجملة من الإجراءات الإدارية تنطلق من احترام حقوق الإنسان وحرية إقامة و تنقل الأشخاص.متهمة السلطات الأمنية بمحاولة إثارة الخلط والالتباس و"تكريس كراهية الأجانب" من أجل تلبية شروط وضعها الاتحاد الأوروبي من أجل حماية استثماراته في موريتانيا.
 وطالبت الكونفدرالية الحكومة الموريتانية بوضع "سياسة مدروسة" في مجال الهجرة علي أساس تشاركي تسمح بمعالجة مختلف الأبعاد وتجمع كافة الجهات الفاعلة المعنية بالموضوع.
وكانت السلطات الأمنية قد شرعت قبل أيام في التدقيق في وضعيات الأجانب المقيمين في موريتانيا لتمييز المهاجرين غير الشرعيين واحتجازهم تمهيدا لإعادتهم الي بلدانهم الأصلية.

ليست هناك تعليقات: