تضامن

تضامن

الاثنين، 2 أبريل، 2012

بولنوار والظلام المستمر

لاجديد بخصوص اخبار المولادات لازالت مدينة بولنوار المقاطعة التي بفضلها تحيا العاصمة ألإقتصادية تقبع في ظلام دامس وذلك  في ظل عجز كامل عن اصلاح ما افسده سوء التسير والفساد والنهب الممنهج حيث كشفت الحادثة عن عشوائية في المراقبة بحيث تركت البلدة رغم حيوية دورها في تزويد العاصمة ألإقتصادية بالماء الشروب  تركترتعتمد
على مولد واحد وحين تعرض لعطل عادت البلدة إلي سابق عهدها وذلك قبل اكتشاف البحيرة الجوفية وكن أهل هذه المنطقة كتب لهم أن يعودوا بين الفينة والأخري إلي عصر الظلام رغم أنهما(المدينة والبلدة)شريانان أساسيان للحياة في تلك المنطقة والقرى المجاورة لها والتي تقع علي طول سكة القطار الممتدة علي طول 650كلم بين انواذيبو وازويرات

ليست هناك تعليقات: