تضامن

تضامن

الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

مدينة غاو تحت سيطرة القاعدة


قال القيادة بحركة التوحيد والجهاد حماد ولد محمد خيرو إن حركته هى من سيطر على مدينة غاو المالية ، وإنها خسرت عددا من أفرادها فى مواجهة من أسماه بجيش بالطواغيت.


وقال ولد محمد خيرو وهو موريتانى نشط فى صفوف القاعدة إن الحركة تضم بين أفرادها عددا من الموريتانيين والنيجيريين والأزواديين والفلان ، وإنها أول من اقتحم مدينة غاو المالية من أجل طرد جيش الكفر منها . حسب قوله.

وأضاف ولد محمد خيرو وهو يتجول بين عدد من مقاتلى الحركة الجهادية " نحن من دفع عددا من أبناء الحركة من أجل تحرير المدينة ، ونحن من يمتلك اليد الطولى حاليا داخلها".

وقد استعرضت الحركة عددا من عناصرها أمام كاميرا الجزيرة ، وبعض الأسلحة الثقيلة التى تمتلك ، كما ظهر عدد من الموريتانيين وهم يرددون التكبير دون الحديث للجزيرة.

وكان حماده ولد محمد خيرو قد فر قبل سنوات من السجن المركزى بموريتانيا بعد تعرضه للإعتقال والتعذيب من قبل الشرطة الموريتانية بعد اتهامه بالإنتماء للقاعدة.

وقد التحق حماده ولد محمد خيرو بتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامى ، قبل أن ينشق عنها مع عدد من الماليين والنجيريين قبل أشهر معلنين عن تأسيس حركة التوحيد والجهاد.

ليست هناك تعليقات: