تضامن

تضامن

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

انتحار الباكستانية فخرة يونس بعد تشويه وجهها

في روما العاصمة الايطالية اقدمت الفتاة الباكستانية فخرة يونس على الانتحار بالقفز من الطابق السادس وذلك بعد مرور 12 سنة على تعرضها لهجوم بواسطة سائل "الماء القاطع" أو ما يعرف بـ : "حمض الاسيد" فخرة التي كانت راقصة هوجمت من قبل زوجها السابق اثناء نومها في بيت اهلها مما نتج عنه تشوه وجهها وتحولها الى هيكل بشري مثير ،ورغم مرور السنوات فيبدو ان فخرة لم تستطع الصمود اكثر في سجن وجهها كما اطلقت عليه فأقدمت على الانتحار مما شكل صدم لمن وقف بجانبها وتبنى ماساتها خاصة بباكستان

ليست هناك تعليقات: