تضامن

تضامن

الخميس، 9 أكتوبر، 2014

سجن ثلاثة من أمن الطرق لاعتدائهم على ضابط في البحرية بانواذيبو

قائد فرقة أمن الطرق في انواذيبو"اللب"
قامت فرقة الدرك المختلطة بسجن ثلاثة عناصر من أمن الطرق في مدينة انواذيبو على خلفية اعتدائهم على ضابط في البحرية الموريتانية وذلك أثناء عودته إلى منزله بعد منتصف الليل رفقة زوجته.

الحادثة بحسب مصادر موريتان.نت وقعت قبل أيام قبالة ملتقى طرق كانصادو عندما كا نت ترابط فرقة من أمن الطرق المعروفين ب"غلمان مسقارو" مكونة من ثلاثة أشخاص , الفرقة قامت بتوقيف الضابط بعد أن شاهدت معه امرأة وأمرته بالخروج من السيارة وإنزال المرأة إلا أن الضابط رفض خروج المرأة من السيارة وقدم نفسه على أنه ضابط في الجيش برتبة نقيب إلى عناصر أمن الطرق والذي يبدوا أنهم كانو في حالة سكر رفضوا ذلك وطلبوا منه ترك المرأة ومغادرة المكان متهمينه بأنها ليست زوجته ,
عندها حدثت ملاسنة بين الغلمان والضابط إنتهت إلى عراك بالأيدي قبل أن تتدخل دورية من الشرطة وبعد تعرفها على الضابط إتصلت بالفرقة المختلطة للدرك التي قدمت إلى عين المكان واقتادت الجميع للتحقيق وجدوا حينها أفراد مسقارو في حالة سكر وأحالوهم للتحقيق.
بعدها بعدة أيام وتحديدا يوم أمس اجتمعت القياداتالأمنية في مدينة انواذيبو في مقر المنطقة العسكرية رقم 1 لتدارس الموقف والمشاكل التي حدثت بين العسكريين من أجل احتوائها وأثناء الإجتماع قام قائد فرقة أمن الطرق في مدينة انواذيبو بالدفاع المستميت عن أفراده متهما ضابط البحرية الذي كان مواجدا بأنه هو الذي كان في حالة سكر وأنه كان يحمل امرأة معه مما استفز ضابط البحرية والذي كان ينتفض لمهاجمة قائد أمن الطرق لولا تدخل كبار القادة الأمنيين لتهدئة الموقف .
هذا وقد أغلق المحضر اليوم باتهام غلمان مسقارو بالإعتداء على الضابط وسجنهم 45يوما , هذه القضية أدت بالوالي ولد أحمد يوره إلى إنهاء عطلته السنوية والقدوم إلى المدينة للوقوف على حيثيات القضية .
وتعيد هذه الحادثة إلى الأذهان حوادث إغتصاب واعتداءات من قبل عناصر مسقارو على مواطنين وأجانب وأفلتوا من معظمها من العدالة.

ليست هناك تعليقات: