تضامن

تضامن

الأحد، 6 أبريل، 2014

Upr يمارس العنصرية على عمدة نواذيبو

علمت موريتان.نت من مصادر متطابقة جدلا كبيرا حدث في أوساط حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في مدينة نواذيبو وذلك بعد ممارسة وصفت بالعنصرية ضد عمدة بلدية نواذيبو المنتخب محمد ولد معط الله من طرف زعماء في الحزب.
الحادثة بحسب مصادر موريتان.نت وقعت
ليلة البارحة عندما كان الحزب يقيم حفلا تحضيريا لزيارة محمد ولد عبد العزيز لمدينة نواذيبو في مقر إعداد الحفلات المعروف "بالخيام" .
وصل العمدة ولد معط الله متأخرا للحفل بعد أن كان عائد من العاصمة ليجد المنصة الرسمية ممتلئة بمسؤولي الحزب وعلى رأسهم المهزومين حديثا في الإنتخابات التشريعية الأخيرة اسلامة ولد عبد الله وبمب ولد درمان إضافة إلى أسراب من "البشمركة" القادمين من العاصمة نواكشوط وبعض بشمركة نواذيبو.
العمدة بعد أن وصل ووجد المكان المخصص للمسؤولين ممتلئ بالكامل جلس بالقرب من العامة. وبعد لحظات وصل النائب عن مدينة نواذيبو محمد ولد عي عندها وقف مسؤولوا الحزب  وأفسح أحدهم المجال وترك مكانا له بين المقاعد الرسمية  الأمامية وهو ما ولد سخطا لدى الجماهير والتي اعتبرت هذا تمييزا وقام مباشرة أحد مستشاري العمدة ولد معط المدعو أعبيد ولد محمد   وخاطبهم قائلا "هذه هي عنصريتكم يالبيظان تتركون العمدة لأنه من  شريحة لحراطين يجلس بين العامة وتقفوا للنائب وتتركوا له مكان في المنصة "

بعدها مبارشرة انسحب العمدة وجماعته حتجاجا على ما اعتبروه تصرفا عنصريا قامت به جماعة الحزب , وحاول مسؤولوا الحزب جاهدين إرجاع العمدة وجماعته إلا أنهم رفضوا العودة احتجاجا على المعاملة التي اعتبروها غير لائقة اتجاه العمدة.

ليست هناك تعليقات: