تضامن

تضامن

الثلاثاء، 1 أبريل، 2014

إنقطاعات متكررة للماء عن منطقة نواذيبو الحرة

تشهد مدينة نواذيبو العاصمة الإقتصادية الموريتانية والتي باتت تعرف بمنطقة نواذيبو الحرة إنقطاعات متواصلة للماء حيث تصل إلى ست عشرة ساعة في اليوم.


وذلك دون تقديم إيضاحات أو مبررات من الشركة الموريتانية للمياه والتي فيما يبدو أنها تقف عاجزة عن توفير المياه طيلة اليوم لمدينة هي من أصغر مدن البلاد وأقلها نسبة سكان مقارنة بمردودها الإقتصادي ومكانتها عند الدولة الموريتانية وإضافة إلى اتصالها المباشر ببحيرة بولنوار الجوفية والتي تمتد مئات الكلمترات تحت الأرض.

إدارة الشركة تتعذر منذ سنين بأن المولدات في بولنوار عاجزة عن توفير الطاقة اللازمة وفي كل سنة تقول إن الحل سيأتي مع بداية العام وأن مولدات جديدة في الطريق إلا أنه لاتوجد بوادر في الأفق خصوصا مع اقتراب فصل الصيف والذي يشهد كل عام نزوح مواطنين من الداخل إلي المدينة لقضاء العطلة وصيام شهر رمضان كذلك نزوح أجانب خصوصا من الصحراويين الذين اعتادوا على تقضية فترة الصيف في المدينة والتي تشهد حينها تزايدا في انقطاع الماء وخصوصا في فترة الصيام .


الشركة يبدو أنها لم تقدم أية حلول كما أنها فيما يبدو لاتريد تقديم أية حلول إذا نظرنا إلى المداخيل الخيالية من فواتير الماء مقارنة مع أسعار أجود مولدات الكهرباء في العالم يتبين لنا أن الفساد ينخر في صميم هذه الشركة. ومادام الفساد موجودا فلا وجود لحياة ولاوجود لاستثمارات ولاوجود لمنطقة حرة.  

ليست هناك تعليقات: