تضامن

تضامن

الجمعة، 25 أبريل، 2014

أساتذة نواذيبو وإضراب على الطريقة اليابانية

نظم أساتذة نواذيبو إضرابا رمزيا على الطريقة اليابانية حيث علقوا بطاقات على صدورهم مكتوب فيها كلمة إضراب كنوع جديد من الإحتجاج على ظروفهم .
وقال منسق نقابة الأساتذة على مستوى مدينة نواذيب الأستاذ المعلوم ولد أوبك إن هذه الخطوة النضالية تأتي  كخطوة رمزية يسعى من خلالها الأساتذة إلى التأكيد على
مطالبهم الملحة مثل علاوة البعد والسكن والمطالب الأخرى التي كا ن يجب عليها أن توزع كالتجهيز وغيره من المطالب الأساسية.
وأضاف النقيب أن هذه الخطوة من أجل التذير بمعاناة الأساتذة بشكل عام على مستوى مدينة نواذيبو وهي أيضا من أجل التعبير  والإحتجاج السلمي على واقع الأستاذ.
وبين ولد أوبك أن ما بداخل الشعار الذي يعلقه الأساتذة هو شعارات رمزية إلى كيفية الإضراب حيث رمز اللون الأحمر بمثابة إنذار والأسود يعبر عن واقع الأستاذ السيئل جدا إضافة إلى البياض الذي يعبر عن نوع من الأمل بتغيير واقع الأستاذ ومطالبته السلمية بتغيير واقعه, مضيفا أن هذه الخطوة جاءت مع استمرار العملية التربوية دون توقفها.
وأكد ولد أوبك أن هذا الإضراب شارك فيه جميع الأساتذة في مدينة نواذيب ويدوم لثلاثة أيام متمنيا من الإدارة بالنظر بجدية إلى المطالب وخصوصا المطالب الملحة وأنه في حال لم تنفذ المطالب سيكون هناك رد من نوع آخر معتبرا أن هذه خطوة أولية وبمثابة إنذار أخير.
بدوره مدير إدادية نواذيبو رقم واحد أكد أن الإضراب حق لهم ويرفض جلب الصحافة للمؤسسة معتبرا أنه غير قانوني .
وأكد أن الإضراب في هذه الفترة الزمنية لامبرر له مؤكدا أن المطالب لاعلم له بها وأن ماحدث كان من الواجب أن يكون في مقر النقابة.


ليست هناك تعليقات: