تضامن

تضامن

الجمعة، 13 نوفمبر، 2015

رسالة تحوي مسدس في قبضة أمن الطرق وعسكريون يحاولون تلميع انفسهم

ألقت عناصر من أمن الطرق في انواذيبو القبض على الشاب التقي ولد الطاهر من مواليد انواذيبو عندما كان يحاول استلام رسالة قادمة من انواكشوط عبر باص تويوتا تابع ل
ساليم فوياج  الواقعة في الحنفية الخامسة .
القصة بحسب مصادر موريتان.نت وشهود عيان من عين المكان بدأت عندما كشفت الكلاب البوليسية التابعة لفرقة أمن الطرق المرابطة قرب بلدة بولنوار طردا مشبوها على متن الباص إلا أن العناصر تركوا الباص يمر لاستدراج صاحب الطرد والقبض عليه في مدينة انواذيبو.

لدى وصول الباص للمدينة كان في استقباله عنصران من أمن الطرق في زي مدني وبعد وصول صاحب الرسالة "التقي" لمقر الباصات لاستلام رسالته -والتي هي مسدس من عيار 6مم- وجد العنصران في انتظاره وبعد حديث ارتفعت فيه الأصوات جاءت سيارة عسكرية تابعة لأمن الطرق وأخذت الجميع لحيتجز التقي لدى أمن الطرق الذين أحالوه إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة انواذيبو وبعد النظر في القضية التي يبدوا حسب مصادرنا أنها لم تكن بالغة الخطورة سلم الوكيل المسدس وصاحبه إلى قوات الدرك التي صادرت المسدس الغير مرخص وأبقت الشاب تحت المتابعة.

قيادة أمن الطرق العسكرية في انواذيبو حاولت تلميع نفسها واتصلت بوسائل إعلام وقالت إنها أحتجزت سيارة محملة بالأسلحة وهو ما ينافي الحقيقة خصوصا وأن عددا كبيرا من الأسلحة تمت مصادرته في هذه الفترة كانت القيادة عرضته أمام وسائل الإعلام وخصوصا الرسمية منها وذلك مع تحضير مدينة انواذيبو للإحتفال بالإستقلال.



التلميع الإعلامي دأب عليه بعض القادة في هذا البلد وخصوصا العسكريين حتى أن بعضهم يدفع أموالا لأعلاميين موريتانيين من أجل تلميعه وبالتالي يكون الجهد المادي والإستغلال الإعلامي أكبر الوسائل لاعتلاء المناصب العليا في البلد.

ليست هناك تعليقات: