تضامن

تضامن

الخميس، 18 سبتمبر، 2014

مجرم يحاول الإنتحار وإحراق مفوضية الشرطة بانواذيبو

قام مجرم معروف في أوساط الجريمة والقتل في مدينة انواذيبو بمحاولة حرق نفسه وحرق مفوضية الجديدة رقم 1 بمدينة
انواذيبو وذلك بعد أن تم إلقاء القبض عليه واحتجازه داخل سجن المفوضية.

القصة حدثت بحسب مصادر موري ويب عندما قدم عدد من المواطنين شكايات للمفوضية من شخص يمارس الحرابة ويبتز المارة وينتزع منهم ممتلكاتهم خصوصا سكان حي دبي وسالكي الطريق البحري , وبعد أن تعرف المواطنون على المجرم الذي يدعى مامينا -وهو من أصحاب السوابق وقاتل معروف- من خلال عرض صور عدد من المشتبهين على الضحايا داهمت مجموعة من الشرطة غرفة كان يتخذها مامينا مقرا للتخطيط لعملياته إضافة إلى تكوين بعض القصر على الحرابة والنشل. وألقت القبض عليه واقتاده إلى سجن المفوضية تمهيدا لإحالته إلى العدالة.
إلا أن المجرم المعروف يبدو أنه لا يريد العودة إلى السجن وبالتالي قام بمحاولة الإنتحار وقتل جميع المتواجدين داخل المفوضية من خلال حرق الزنزانة ومحاولة حرق نفسه .
بعد وصوله إلى المفوضية يبدوا أن المجرم كان يخبئ أعواد ثقاب داخل جواربه وقام بإشعال النار داخل الزنزانة ورميها خارجها, وقد أصيب بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى المستشفى وتمت السيطرة على الحريق داخل المفوضية المشيدة حديثا.

ليست هناك تعليقات: