تضامن

تضامن

الأحد، 16 مارس، 2014

شجار على الحدود الموريتانية المغربية يخلف جرحى

alt(خاص)نشب شجار عنيف على الحدود الموريتانية المغربية أسفر عن ثلاثة جرحى وكاد يؤدي إلى مواجهات عسكرية لولا ضبط  النفس الذي تحلى به حرس الحدود بين البلدين.
القصة بحسب مصادر موري ويب على الحدود الموريتانية المغربية بدأت عندما قام سائق سيارة الأجرة الموريتاني المدعو أحمد "بوطوبة" بالحديث إلى سيدة مغربية من أصول
صحراوية , الظاهر من الحديث أن السائق يريد إيصال السيدة للأراضي الموريتانية إلا أن باطنه بحسب شهود عيان هو التحرش, ويبدو أن السيدة كان أخوها برفقتها ولما لاحظ  "بوطوبة" بدأ في حديث غريب مع أخته اتجه نحوه وسدد لها لكمات أرداه بعدها صريعا مما أثار حفيظة المواطنين الموريتانيين الموجودين في منطقة "قندهار" الفاصلة وقاموا بضرب المغربي الذي حاول مغاربة آخرون التدخل لمساعدته في مشهد رهيب أدى إلى تدخل حرس الحدود المغربي ومن ثم الموريتاني والذين كادت تقع بينهم مواجهات مسلحة لولا ضبط النفس في اللحظات الأخيرة .
هذا ونقل "بوطوبة" وشقيق السيدة ومغربي آخر إلى المستشفى في مدينة نواذيبو الساحلية لتقي العلاج من إصابات متفاوتة جراء المعارك.

وأكدت مصادر موري ويب أن حرس الحدود المغربي منع المتواجدين في منطقة "قندهار" الفاصلة من الإقتراب أقل من ست مائة متر من مدخل الحدود المغربية كإجراء إحترازي , كما قامت سلطات الحدود الموريتانية بعدم السماح لغير حاملي جواز السفر والتأشيرة بالمرور من الحدود وهو ما قد يصعب مهمة مهربي السيارات وغيرهم من المهربين الآخرين الذين يقتاتون على منطقة قندهار الحدودية. 

ليست هناك تعليقات: