تضامن

تضامن

الثلاثاء، 4 مارس، 2014

نواذيبو: مسيرة..مواجهات قمع فاعتقالات(صور)

شهدت مدينة نواذيبوشمال موريتانيا مساء أمس مسيرة احتجاجية علي تمزيق المصحف الشريف في أحد مساجد العاصمة انواكشوط من قبل مجهولين لم تعرف لحد الساعة هوياتهم ولا من وراءهم .
المسيرة إنطلقت من مسجد مصعب بن عمير في الحنفية الرابعة- فيما ييبدو أن وجهتها كانت المنصة الرسمية قبالة منزل
الوالي- واصلت المسيرة رحلتها وكانت تعج بمئات المتظاهرين والمتظاهرات يرددون شعارات تندد بتمزيق المصحف الشريف إلى أن وصلت الحنفية الثالثة وبالضبط الشارع المعروف بشارع"انخيلة" بدأت قوات الأمن برمي المتظاهرين بالقنابل الصوتية والقنابل المسيلة للدموع , صمد المتظاهرون لبضع دقائق مشكلين سدا أمام قوات الشرطة وواصلوا مسيرتهم إلى أن وصلوا الحنفية الثانية هناك استعملت قوات الشرطة مسيلات الدموع بشكل مكثف واستخدمت إستراتيجية جديدة حيث قسمت المتظاهرين إلى أربع مجموعات وبدأت ترميهم بوابل من القنابل الصوتية ومسيلات الدموع ونالت الصحافة نصيبها من مسيلات الدموع .
واصل المتظاهرون السير وبدأت الشرطة في الإعتقال وبدأ المتظاهرون برميها بالحجارة وحاولوا سد الطريق الرسمي وهو مامنعته الشرطة باستخدام الهراواة والمطاردة قبل أن تلقي القبض علي بعض الشباب من قاة المسيرة ووضعتهم في باصات الإعتقال , عند الحنفية الأولى بدأت الشرطة تمنع المتظاهرين  من مواصلة الطريق وأمطرتهم بوابل من مسيلات الدموع وقامت باعتقالات جزافية قبل أن تتدخل قوات الدرك وقادتها الذين أغلقوا مع قوات الشرطة جميع الطرقات وقاموا برمي القنابل المسيلة للدموع بين الأزقة وبدؤوا في الإعتقالات العشوائية للمواطنين.
إغلاق وسط المدينة
السلطات الأمنية يبدوا أنها كانت تضع المظاهرات هذا المساء في الحسبان فقسمت المدينة إلى قسمين وسط المدينة وحي النيمروات وأغلقت جميع المنافذ المؤدية إلى المراكز الحساسة ومنزل الوالي وسط المدينة وذلك لمنع المتظاهرين من الوصول إلى تلك المراكز إلا أن قلة من المتظاهرين بلغت العشرات استطاعت اختراق الحواجز الأمنية الفاصلة بين الأحياء ومتجهين صوب المنصة الرسمية إذ وجدوا أمامهم قوات من الدرك خلف مبنى الإذاعة الجهوية ورموهم بوابل من مسيلات الدموع وطوقتهم مجموعة أخرى من الخلف واعتقلت الرجال دون اعتقال النسوة لتنتهي بذالك أمسية الإحتجاج في مدينة نواذيبو علي تمزيق المصف الشريف وتعود الحياة إلى طبيعتها.
أمام المفوضيات احتشد أهالي المعتقلين والمفقودين طلبا لأبنائهم وأقربائهم ممن ألقي القبض عليهم هذا المساء قبل أن تقوم مفوضيات الشرطة بالإفراج عن المعتقلين الذين لم يثبت ضلوعهم في أعمال شغب أو لم يكونوا أصحاب سوابق عدلية, والذين من المنتظر أن يحالوا للعدالة في أقرب وقت.


أحمد ولد محمد سالم






ليست هناك تعليقات: