تضامن

تضامن

الأحد، 16 مارس، 2014

إتهمات لإمام العتيق بنواذيبو بالتحايل على سيدة

علمت موريتان.نت من مصادر متطابقة أن إمام جامع العتيق في مدينة نواذيبو تحايل على سيدة وسلب منها بعض النقود وأكدت تلك المصادر أن الإمام الذي يتخذ من مبنى الولاية مزارا طبيعته التحايل على أصحاب المتاجر وبائعات الكسكس وغيرهم.
قصة الإمام مع  السيدة بدأت عندام أرسل إليها زوج ابنتها مؤخر صداق 100ألف
أوقية قام الإمام بسحب 20ألف منها وكانت السيدة قد أعطته قبلها ستة آلاف ليصل مبلغ السلفة إلى ستة وعشرون ألف أوقية , بعد مضي قرابة العام قدمت السيدة إلى الإمام تطالبه بديونها عليه لكن الإمام بدأ في المماطلة لتتجه إلى الشيخ المصلح أمانة الله ولد الشيخ الرابي الذي نصحها بالتوجه إلى الإمام محمد يسلم ولد اخطور الذي قال إنه لاقبل له بالإمام ونصحها بالتوجه إراى رئيس رابطة الأئمة وإمام الرضوان محمد لمام ولد عبد الباقي والذي قال إنه لاقبل له هو الآحر بهذا الإمام ومن ثم اتجهت إلى الإمام محمد المهدي الذي أكد أنه هو الآخر لايمكنه التدخل في الأمر لمعرفته بطبيعة الإمام لتعود السيدة محسورة .
في يوم الجمع الماضي قامت السيدة بالهاب إلى المسجد وقالت للإمام أنها لن تتركه حتى يسلم لها أموالها والتي بدأ الإمام في إنكارها حيث ادعى بعد أن تجمع عليه الحاضرون أن هناك فعلا هذا المبلغ وأنه اعتبر أن 10آلاف كانت أتعابه و16ألف هي ديون له على زوج السيدة وهو ما أدى بزوج السيدة إلى التحرك ومطالبة الإمام بإبراز حقيقة تلك الديون .

السيدة عادت مرة أخرى إلى الشيخ أمانة الله وطالبته بالحديث مع الإمام ليعيد لها أموالها إلا أن الإمام مازال مصرا على أن لاديون للسيدة عليه.

ليست هناك تعليقات: