تضامن

تضامن

الاثنين، 10 فبراير، 2014

أساتذة نواذيبو يشكون ظروفهم ويهددون بالتصعيد(بيان)

وجهت النقابة  المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي "منسقية  انواذيبو "نداء إلي المعنيين بالتعليم بالنظر العاجل   في وضعية
الأستاذ في مدينة نواذيبو .
والتي صار الأستاذ فيها يعيش ظروفا صعبة للغاية ويعاني في ظروفه الحياتية والعملية, ذلك بحسب بيان  للنقابة تلقته موري ويب  .
وأضاف البيان أن الظروف المعيشية المتدنية ,ارتفاع 
الإيجار,المأساة التي يعيشها أساتذه كانصادو , إضافة إلى تكاثر العقدويين وغيرها من المشاكل التي صارت تثقل كاهل الأستاذ كلها جعلت الأستاذ في المدينة الشاطئية في وضع يحسد عليه .
وأكد البيان علي ضرورة تلبية المطالب دون تردد أوتأخير موجها إنذارا للمعنيين بقطاع التعليم إلي أن الصبر قد نفذ خصوصا وأن جميع الخيارات صارت اليوم مطروحة أمام الأساتذة لاتخاذ إجراءات تصعيدية من شأنها أن تؤثر في العملية التربوية.

بـــيــــان

في  ظل  عجلة  الزمن  المتسارعة , يتسع  نطاق حلقات مسلسل معاناة  أساتذة انواذيبو مع العام  الجديد 2014 من غلاء فاحش للأسعار وتنام سريع لأسعار الإيجار وأزمة إسكان مستفحلة .
أمام هذه الظرفية  الحرجة  وتقديرا منا للموقف , فإننا في النقابة  المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي (منسقية  انواذيبو ) ,  واستجابة  لصوت الأستاذ  ندعو  السلطات  المعنية  لتلبية  المطالب التالية  فورا  :
1 ـ  استفادة أساتذة  انواذيبو من علاوة  البعد  ,  وضرورة  صرف  علاوة  بعد  أساتذة  بولنوار  بدون تأخير  .
2 ـ  توزيع  عاجل  للقطع الأرضية على  الأساتذة بالولاية  .
3 ـ دعوتنا  الجهة الوصية  للعمل على تكريس سنة  التشاور مع  الأساتذة  بدون تردد  و في  كل ما  يخص  العملية التربوية
4 ـ  مطالبة  السلطات المعنية  بفرض  ضرورة  استفادة أساتذة كانصادو من التغطية  الصحية والسكن بدون تأخير  وحل هاتين المشكلتين اللتين طال الأمد في انتظار حلهما   .
5 ـ  دعوة الجهات  المعنية إلى  التحسين  من  جودة  التعليم  بالولاية  , والتطوير  من  وضع  المؤسسات  التعليمية  حتى  تسهم  بالدور  المنوط بها تربويا  وتوفير  كل  الأدوات  الكفيلة  بذلك .
6 ـ  رفضنا القاطع  لموجة  العقدويين الواسعة  التي  باتت تجتاح مؤسسات التعليم العمومي  بالولاية , و التي تزداد يوما بعد يوم ـ  في سعي  حثيث  من الجهات الوصية  لتفريغ  النضال من قوة تأثيره ـ وذلك لكارثية وجود طاقم غير مكون على العملية التربوية برمتها .
وإننا إذ  نؤكد  على ضرورة  تلبية  مطالبنا  بدون  تأخير  , لنلفت نظر  الإدارة  المعنية  إلى أن الصبر  قد نفد , وآن الوقت للاستجابة لكل المطالب الملحة  , وإلا فإن الخيارات  النضالية مفتوحة  ,  رفضا  للتجاهل  واللامبالاة .
ونحيي زملائنا الأساتذة  على حرصهم على تأدية الواجب الوطني رغم الظروف الصعبة التي يعيشونها وعلى ما أبدوه من استعداد للنضال تضحية في سبيل تحقيق المطالب  , وما ضاع  حق  وراءه  طالب ..
عاش التضامن والوحدة والنضال كسبيل لنيل الحقوق
                                                              عـــــــــــاش الأســتـــاذ
        المنسقية الجهوية لأساتذة انواذيبو

ليست هناك تعليقات: