تضامن

تضامن

الجمعة، 10 يوليو، 2015

إعتقال عضوان من25فبراير على خلفية مسيرة ضد الإغتصاب

اعتقلت قوات أمنية الناشطان في حركة 25فبراير محمد ولد عبدو وسيدي الطيب ولد المجتبى على خلفية مشاركتهما مع مجموعة من الشباب في وقفة  أمام قصر العدل في انواكشوط
أتبعتها مسيرة سلمية في اتجاه البرلمان الموريتاني تنديدا بعمليات الإغتصاب التي يشهدها البلد والتي كانت آخر ضحاياها أم الخيري ذات الثماني سنوات والتي اعتدى عليها عنصر من أمن الطرق قبل أن يطردها زوج والدتها رقة الأخيرة إلى الشارع.
وقال أعضاء في حركة 25 فبراير إن قوات الأمن اختطفت عضوا الحركة واقتادتهما إلى مفوضية لكصر2  وأن باقي المحتجين من رفاقهم يوجدون الآن في اعتصام  مفتوح أمام المفوضية وأنهم ماضون في الاعتصام حتى يتم إطلاق سراح رفاقهم.  

ليست هناك تعليقات: