تضامن

تضامن

الأربعاء، 15 يوليو، 2015

خاص:والي انواذيبو يفرض جبايات لصالح ابن عمه عمدة بولنوار

علمت موريتان.نت من مصادر خاصة أن والي انواذيبو محمد فال ولد أحمد يوره ولد الديس فرض  جباية على شركات العبور"اترانزيت" على الحدود الموريتانية المغربية
بلغت 350ألف أوقية للسنة وذلك لصالح إبن عمه عمدة بولنوار أحمد ولد باري .
وأضافت المصادر أن العمدة المليونير والذي حصل على أمواله عن طريق الجبايات على شركات استخراج الحجارة وشركات المعادن كاسنيم وتازيازت  ويقوم الآن ببناء مجموعة شقق في مدينة انواذيبو أعطاه والي المدينة تفويض بأحقيته بتلك الجبايات وخصوصا الجبايات على شركات العبور "ترانزيت".
ولدى اتصالنا بإحدى الشركات قال القائمون عليها إنهم استوفوا جميع الحقوق للجمارك والخزينة إلا أن ضريبة بلدية بولنوار لا وجود لها في القانون الجبائي من أية ناحية خصوصا وأن المنطقة لاتتبع  حدوديا للبلدية وإنما تتبع لمدينة انواذيبو.
مصادر داخل إدارة الضرائب في مدينة انواذيبو أكدت في حديث لموريتان.نت أن هذه الضريبة فرضها الوالي ولد أحمد يوره لابن عمه قبل أن تنتزع صلاحياته بشكل كلي لصالح سلطة منطقة انواذيبو الحرة وهو من أصدر أوامر لإدارة الضرائب بإيجاد تلك الضريبة لصالح عمدة بولنوار وبلديته التي يعاني سكانها من انقطاع للماء والكهرباء والجفاف.
هذا وأكدت مصادر خاصة لموريتان.نت أن والي انواذيبو ولد أحمد يوره وحاكم المدينة محمد ولد امخيطير سيتم تحويلهم عن المدينة قبل نهاية العام الجاري خصوصا وأن الرئيس الموريتاني بات يعتبرهم أكبر عثرة أمام ازدهار منطقة انواذيبو الحرة.

ليست هناك تعليقات: