تضامن

تضامن

السبت، 9 أغسطس، 2014

بسبب الإيبولا نقاط صحية عند مداخل انواذيبو

أمرت السلطات الموريتانية بوضع نقاط صحية عند جميع مداخل مدينة انواذيبو وذلك من أجل إجراء فحوص لجميع الأجانب
وخصوصا القادمين من إفريقيا جنوب الصحراء حيث يتفشى الفيروس في دول كالسيراليون وليبيريا.

وستقوم السلطات بوضع نقاط المراقبة الصحية على جميع الموانئ وخصوصا ميناء الصيد التقليدي إضافة إلى مطار انواذيبو الدولى ومدخل مدينة انواذيبو البري الذي يربطه بالعاصمة انواكشوط إضافة إلى ربطه بالمملكة المغربية والتي ستشهد الحدود معها نقطة صحية لفحص الأجانب القادمين من إفريقيا شمال الصحراء وأوربا.
وقد شددت السلطات على أهمية المراقبة خصوصا وأن مدينة انوذيبو من أكبر المعابر الإفريقية إلى إوربا حيث يقصدها معظم سكان غرب إفريقيا المتجهون إلى أوربا للبحث عن حياة جديدة وبالتالي ستكون هجرة الفيروس الفتاك برا مرورا بالمدينة الساحلية. هذا وقد دعا كتاب ومونون موريتانيون قبل عدة أشهر السلطات الموريتانية بمراقبة الحدود الجنوبية للبلد ووضع نقاط صحية عند مداخلها خوفا من نقل المرض للأراضي الموريتانية.

ليست هناك تعليقات: