تضامن

تضامن

السبت، 4 يناير، 2014

شقيق ولد امخيطير يتبرؤ منه

قال عثمان ولد محمد، نجل حاكم مدينة انواذيبو والأخ الشقيق لكاتب المقالِ المتجني على الرسولِ الأكرم صلى الله عليه وسلم، محمد الشيخ ولد محمد ولد أمخيطير، إنه يتبرؤ من ما قام به أخوه عبرَ كتابته مقالا للدفاعِ عن قضيةِ “لمعلمين”؛ التي يتبناها، والذي يستشفُ منه وصفُ النبي صلى لله عليه وسلم بعدمِ العدالة والانحيازِ إلى قرابته دونَ سواهم.


وفي لقاءٍ خاص لموقعِ “الشاهد الاخباري”؛ معَ عثمان ولد محمد ولد أمخيطير الأخ الشقيق للكاتب، قال إن ما قام به أخوه يتنافى والعرفَ والأخلاقَ تماماً كما يتنافى معَ قيم الدين الحنيف الذي لا يمكنُ أن يسمحَ في إطاره بالإساءة بشطرِ كلمة للنبي صلى الله عليه وسلم.
وفي معرض رده على الكلامِ الواردِ في المقال المذكور، أشار ولد أمخيطير إلى أنهم في عائلته يرضونَ بأي حكم يصدر في حق أخيه، كما يطالبون بإحقاقِ الحقِ في قضيته، وتطبيقِ العقوبة الملائمة عليه، تفادياً لورودِ إساءاتٍ أخرى على شاكلة صنيعه.
مضيفاً أن ما تطرقَ إليه أخوه يسير بقضية “لمعلمين” عكسَ التيار، على حدِ تعبيره.
يذكرُ أن المقالَ الذي نشره محمد الشيخ ولد محمد تحتَ عنوان: الدين والتدين ولمعلمين، أثارَ ضجة في الأوساطِ الثقافية والاعلامية نتيجة إساءته المباشرة للنبي صلى الله عليه وسلم ولأحكامِ الدينِ الاسلامي، بحجة حرية التعبير.
الشاهد

ليست هناك تعليقات: