تضامن

تضامن

الأربعاء، 8 مايو، 2013

انواذيبو: ثلاثون من مرضي الفشل الكلوي يواجهون الموت


يعاني مرضى الفشل الكلوي في مدينة انواذيبو من إهمال وسوء معاملة من قبل المشرفين علي المستشفي وراح ضحية الإهمال لحد الآن ثلاثة مرضى في أقل من عام الوئام التقت ببعض المرضى والذين أكدوا أنهم يعيشون وضعا كارثيا أبسطه عدم وجود ماء وكهرباء 

منتظمين في مركز العناية بالمرضي إضافة إلي ذلك إهمال الكادر المشرف عليهم من أطباء وإدارة ورداءة في الأجهزة والمعاملة إلي آخر ذلك من الظروف التي تجعلهم يواجهون الموت في كل لحظة تمر بهم.
أجمد ولد صالح شاب في مقتبل العمر قال إنه انتدب من قبل المرضى ليكون المتحدث باسمهم أكد أنهم يعشون تهميشا وقلة العناية وحتي عدم وجود ظروف ملائمة يمكن للمرضى تلقي العلاج فيها أجهزة مفبركة غياب الكادر الطبي أثناء تلقي المرضى للعلاج وأكد أنهم يضطرون إلي الإتصال بالإدارة والتي عادة ما تكون غائبة عن أماكن العمل وأعطى مثالا علي ذلك يوم أمس أثناء تلقيه للعلاج إنقطعت عنهم الكهرباء وحاولوا الإتصال بالإدارة والتي كانت غائبة عن مكان تواجدها للضطروا إلي الإنتظار لعدة ساعات ودماؤمكدسة في أجهزة رديئة الخدمة وطالب ولد صالح الدولة الموريتانية بتوفير أجهزة لتصفية الكلى معتبرا أن الأجهزة الحالية تبقي على بعض دماء المريض داخل الجهاز ليضطروا إلي البحث عن من يتبرع لهم بالدم نتيجة فقر الدم الذي صاروا يعانون منه إضافة إلى ذلك طالب المرضى بتوفير الماء والكهرباء بشكل مستمر إضافة إلي وجود مواد مغذية والتي يتحصل عليها المرضي في كل مكان ويغيب ذلك عن المستشفي وقال ولد صالح إن هناك أزيد من ثلاثين مريضا ومنهم  من هم مصابون بفيروس الكبد الوبائي ولاتوجد عناية بهم
ويتبادلون على ستة أجهزة رديئة تهدد حياتهم في كل لحظة
هذا ويشهد مستشفى انواذيبو غياب الخدمات وكثرة الأزمات حيث يعتبر الخارج منه حيا كمن كتب له عمر جديد

ليست هناك تعليقات: