تضامن

تضامن

الجمعة، 1 فبراير، 2013

ولد أسويد أحمد : قررت الترشح لمنصب العمدة لكسر احتكار هذا المنصب


قال رئيس مبادرة شباب التغيير محمد سالم ولد أسويد أحمد إن مبادرته قررت خوض أولى تجربة سياسية على مستوى المدينة والمشاركة فى الإستحقاقات البلدية القادمة من أجل تجديد الطبقة السياسية وإحداث قطيعة مع الحرس القديم الذى هيمن على هذه المناصب لعقود من الزمن .


وقال ولد أسويد أحمد –وهو المترشح لمنصب العمدة عن المبادرة- إن الفكرة جاءت بعد رغبة الحكومة وإعلان الرئيس الموريتانى فى خطاب نواذيبو عن ضرورة تشرح الشباب وولوجهم للمناصب الإنتخابية من أجل إبراز أوجه شبابية تخوض غمار هذه التجربة وتقدم النموذج المثالى من أجل تلبية طموح شبابى ظل دفينا وقد حان الوقت للبوح به الحسب تعبيره .

واعتبر القيادى الشبابى فى مقابلة خاصة مع "نواذيبو –أنفوا"  ستنشر لاحقا إن المبادرة التى انبثقت من رحم منسقية نشطاء نواذيبو جاءت بعد دردشة مع الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز حول قضايا المدينة فى لقائهم فى 20 مارس   2012  حول القمامة حيث قال لهم عن القضية من اختصاص المنتخببين وعلى المواطنين التفكير فى المستقبل وترشيح من يرونه مناسبا وهو مادفعهم إلى التصميم والمضي قدما فى خوض هذه التجربة والتى ستكون درسا فى اختبار الشباب وماإذاكان قد استوعب توجهات وخطابات الرئيس .

وكشف رئيس المبادرة النقاب عن اتصال مع جهات سياسية رفض تحديدها حاولت جاهدة خطب ود المبادرة والتقارب معها معتبرا أنهم مستعدون للحديث مع مختلف الطيف السياسى والتشاور معه بخصوص القضايا التى تخدم مصلحة البلد والخطوط العريضة لمبادرته لتى قررت المضي قدما فى خوض غمار هذه التجربة فقد توفق وقد ترسى لبنة أساسية للعمل السياسى الحزبى
انواذيبو إنفو

ليست هناك تعليقات: