تضامن

تضامن

الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

أمواج الأطلسي ترتفع لتثير الهلع لدى ساكنة نواذيبو



ذكر شهود عيان ومصادر متطابقة أن أمواج المحيط الأطلسي ارتفعت بشكل غير مسبوق ومخيف حتي بدت بادية للعيان وشاهدها سكان وسط المدينة بشكل ملحوظ حيث وقف السكان منبهرين وحائرين أمام المشهد الرهيب إذ كانت المرة الأولي منذ إنشاء المدينة التي يشاهد فيها مثل هذا المنظر المخيف والذي ينذر بكارثة تلوح بوادرها في الأفق علي الأمدين القريب أو البعيد إذ أن السلطات رغم التحذيرات العالمية مما يسمى الانحباس الحرارى لم تحرك ساكنا اتجاه المدينة الواقعة
علي صخرة عائمة بمحاذاة  أحد أكبر محيطات العالم ولم تقدم أي توضيحات حول ما إذا كانت المدينة مهددة بالغرق أو بتسونامي يجعلها في خبر كان وذلك حتي يكون السكان علي علم مسبق بمصيرهم ومصير مدينتهم.
أحد الخبراء في تاريخ وجغرافية المنطقة أكد في حديث سابق معنا أن المدينة ماهي إلا سخرة مهددة بعدة عوامل منها ما هو بشري ومنها ما هو طبيعي حيث أن السلطات المعنية لم توفر صرف صحي ملائم وبالتالي قد يجعل حفر آبار الصرف الصحي  الغير ملائم صخرة نواذيبو مجرد غربال ومع ارتفاع منسوب مياه المحيط تغرق الصخرة ومن عليها و ستندثر المدينة المسماة العاصمة الاقتصادية للجمهورية الإسلامية الموريتانية

ليست هناك تعليقات: