تضامن

تضامن

الثلاثاء، 15 مايو، 2012

انوذيبو المعلمون يضربون عن التدريس ويهددون بالتصعيد

نظم المعلمون في مدينة انواذيبو صباح اليوم وقفة احتجاجية دامت ثلاث ساعات داخل الإدارة الجهوية للتعليم
 ورددوا شعارات  مطالبين فيها بالسكن وعلاوة البعد والأسلاك  وكذلك وضع علاوة الطبشور علي كشوفات الرواتب
وأكد المنظمون أن الوقفة تنظم بالتزامن في أربع ولايات هي داخلت انواذيبو وإنشيري وآدرار وتيرس زمور وقد
تجاوب المعلمون مع الإضراب بكثرة وقالوا إنهم لم يعودوا ذلك الجيل الذي يترك للآخرين البحث عن حقوقه وبالتالي التلاعب بمصالحه مؤكدين أنهم سيظلون دائما يبحثون عن مطالبهم المشروعة
وأكدوا أنهم ليست لديهم تحزبات سياسية ولا انتماءات مشبوهة قائلين إن حزبهم الوحيد هو (حزب المعلم)وحركة واحدة هي (حركة المعلم)
المخطار ولد عالي عضو المكتب التنفيذي في النقابة الحرة للمعلمين قال في حديث لموريتان نت إن هذه الخطوة هي خطوة أولية وستتبعها خطوات أخري وهي طريقة للتعبير عن النضال الذي تقوم به النقابة للدفاع عن حقوق المعلمين وأكد انهم ماضون حتي تحقيق الأهداف المرجوة والتي تتمثل في مطالب عادلة حسب تعبيره  وتخفيف الأعباء عن المعلمين كافة والتي من بينها ضعف الراتب والتهميش حتي من قبل المجتمع والسلطات الإدارية التي لاتتفاعل مع الإضراب بجدية حسب تعبيره وأضاف ولد عالي أن التعليم إذا استمرعلي هذه الحالة  سينزلق إلي الهاوية.
ومن بين المطالب التي طالب بها المعلمون:
السكن : حيث يجب إعطاء المعلمين قطع ارضية
الأسلاك:  حيث طالبوا بمساواتهم في الفئات مؤكدين بأن هنا من المعلمين من يفني عمره وهو في السلك (ب)
الطبشور: وكذلك وضع علاوة الطبشور علي كشوفات الرواتب ليتلقاها المعلم طيلة السنة بدل أشهر الدراسة فقط
مراجعة راتب المعلم كلما زادت الأسعار متطلبات الحياة
رفع العلاوة العائلية إلي 5000 بدل من 500 والتي لاتكفي للنقل حسب تعبيرهم
إعطاء الأولوية للمعلم في أي أيام تشاورية حول التعليم لأنه هو من يباشر الميدان وهو من يقوم بالعمل
وطالبوا بحفظ للمعلم كرامته لأن بلد بلا علم لايسمي بلد وعلم بلا معلم لايقوم ولايستوي أبد
بدورها المديرة الجهوية للتعليم قالت إن المطالب تعني وزارتين هما وزارة الوظيفة العمومية ووزارة التعليم وبالتالي من الصعوبة تحقيقها في الوقت الراهن  وقالت إن هذا ليس إضرابا وإنما هو تنبيه من قبل المعلمين إلي حالهم وهو ما عارضه المعلمون بالقول إن هذا إضراب لأنهم توقفو عن العمل وإذا لم تحقق مطالبهم فإنهم سيتجهون للتصعيد .


ليست هناك تعليقات: