تضامن

تضامن

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2016

ممرضات بمستشفي الأمومة يسيئون لمهنة التمريض

وقع مساء امس في مستشفي الأمومة والطفولة شجار عنيف بين والدة طفل وممرضات في المستشفي.

 وحسب والدة الطفل المدعوة "عيشه" التي تحدثت مع "آتلانتيك ميديا" حول تفاصيل الحادثة قالت بأنها وصلت مع ولدها تغطيه الدماء إلى المستشفي غرفة الطواري ليحيلها إلى غرفة التجريح من اجل معاينته لتجد ممرضات في غرفة التجريح وتضع بين يديها ابنها لتلاحظ بأنهم غير مهتمين بسبب عدم دفع رسوم من طرفها لتذهب بسرعة وتدفع الرسوم وبعد ذالك يقمن بمعاينته بقسوة منهم وضحكات متابدلة بينهم ودموع تسيل من والدة الطفل التي تري مايتعرض له ابنها من اهمال وقلة مسؤولية من طرف الممرضات لتطلب منهم ان يدعوه ولايمرضوع بعد ماشاهدت منهم من اهمال في معاملة ابنها وقلة مسؤولية ليرفضن ويحصل شجار بين الممرضات ووالدة الطفل واسرتها.
وبعد الذهاب إلى المفوضية من طرف والدة من اجل شكاية من اولائك الممرضات المهملات والغير مسؤولات حسب ماقالت والدة الضحية تدخلت مدير مستشفي الأمومة وطلب من الوالدة سحب الشكاية وتوجه إليها قدم بشكوي اليها شخصيها وستعاقب هي شخصيا اولائك الممرضات لتتجه الوالدة في صباح الغد إلى المستشفي لمقابلة المديرة لتقابلها بوجه آخر وترفض قبول شكواه وتطردها من المستشفي؟
وليست هذه الشكاية الأولي من قسم الجراحة هذا فقد سبق وان قدمت ضده شكاية عدة من طرف مواطنين.
وبعد هذه الحادثة الأليمة والغير مسؤول من طرف  تلك الممرضات فإن والدة الطفل"عيشه" تتوجه إلى الجهات المختصة لأخذ حقها من اعلى هرم رئيس الجمهورية إلى وزير الصحة من اجل معاقبة هاؤلاء الممرضات وقفهم عن العمل من اجل ان يعاملن البشر على انهم بشر وليس حيوانات ويقمن بعملهن على احسن وجه ويكن عبرة للآخرين.

ليست هناك تعليقات: