تضامن

تضامن

الاثنين، 30 يونيو، 2014

لماذا يخفي الجيش مهربي المخدرات؟؟؟

altإعتقلت فرقة من الجيش الموريتاني تابعة للمنطقة العسكرية رقم 1 في ولاية داخلت انواذيبو  ليلة الخميس الماضي في منطقة "لبلاية" على الحدود الموريتانية المغربية مجموعة من المهربين كانوا يحاولون تهريب أربعة أطنان من القنب الهندي صنع مغربي .

وبحسب مصادر موري ويب فإن المجموعة لاذت بالفرار بعد أن حاولت الإشتباك مع فرقة الجيش وبقي سبعة أشخاص هم ستة حمالة أطلق الجيش صراحهم فيما بعد وأحد قادة المهربين صحراوي يقال له الولي ولد احريمي.
ولاتزال ظروف المخدرات غامضة إضافة إلى المهرب وكذلك إطلاق سراح الحمالة خصوصا وأن الجيش لم يعلن بشكل رسمي عن القضية.
وفي سياق متصل فقد ألقت فرقة من الجيش مرابطة عند منطقة القمر الصناعي القبض علي سيارة رباعية الدفع كانت تحاول شحن مواد ممنوعة من منطقة "المنارة الزرقاء" الواقعة بين حي كانصادو ومنطقة انواذيبو .
هذا ولم تصل قوات الدرك أو قوات الأمن أية معلومات عن المواد المهربة وكذلك العصابات التي ألقي القبض عليها من قبل قوات الجيش التابعة للمنطقة العسكرية رقم واحد.
وفي سياق آخر ألقت الجمارك التابعة لمنطقة انواذيبو الحرة القبض على شاحنة محملة بالمخدرات بعد أن وصلت مدخل المدينة .
الشاحنة بحسب بعض المصادر مرت من النقاط الحدودية علي أنها محملة بالخضروات إلا أن معلومات استخباراتية توصلت إليها فرقة الجمارك تفيد بوجود مواد مشبوهة داخل الشاحنة وهو ما أدى بالفرقة إلى أن تبعتها وألقت القبض عليها عند مدخل المدينة ومازال مصير الحمولة مجهولا كسابقاتها التي لم تحصل العدالة في المدينة على أية معلومات عنها .

ليست هناك تعليقات: