تضامن

تضامن

الجمعة، 13 يونيو، 2014

إتهامات لناشطة يسارية "بالردة" و"أحباب الرسول" يستنفرون للخروج للشارع

إتهمت جماعة "أحباب الرسول" الناشطة اليسارية مكفولة منت ابراهيم "بالردة" وذلك بكتابتها تدوينة تعتبر وجود عدة المرأة بعد وفاة زوجها  تمييزا للرجل عليها معتبرة أن الإنسان هو الأنسان.
وقال زعيم جماعة أحباب الرسول ولد
داهي في تدوينة له على الفيس بوك إنه يطالب بخروج مليونية يوم الأحد المقبل تنديدابما كتبته منت ابراهيم والتي قال إنها  "تتهم  رب العالمين بعدم العدل حيث ميز الرجل عن المرأة وظلمها حيث جعل عليها عدة وفاة ولم يجعل على الرجل عدة وفاة".
واستشد أحد المعلقين بالآية وماذا تقول مكفولة في
قال تعالى : وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (234) سورة البقرة
مكفولة منت ابراهيم
بينما ردت منت ابراهيم أن "هذه صفحتى اكتب فيها واتشارك مع الكثيرين واعرف ان البعض يغيظه دفاعى عن المراة ووقوفى ضد تطويع الدين للعادات والتقاليد التى تجبر المراة على وضع معين يرتضيه غالبا المجتمع الذكورى وانا أعى ذلك جيدا لذلك لم اتحدث يوما عن "حكم شرعى ولم افسر آية ببساطة لان صفحتى متاحة للفيلسوف كما الجاهل وللتكفيرى وللتفجيرى كما المنفتح ومع الغث والسمين من الناس عقلا, لكن كتاب الحملة التى تؤول وتفسر كل ما اكتبه يغيظها دفاعى عن حقوق الانسان وتغيظها دفاعى عن الديمقراطية كما لاترضى للمراة الا بما تفهم فى اطار عاداتها البدوية .
يحظيه ولد داهي
هذه صفحتى من يستطيع منكم ان يؤتينى بحديث نشرته او اية قرآنية خضت فى شرحها ؟ تفضلوا !!!!!.....
انا ساواصل نشر قناعتى وساواصل تفكيك مفاهيم غير منصفة فى نظرى لحين ارى غيرها اصلح وكثيرا ما يحصل..."



ليست هناك تعليقات: