تضامن

تضامن

السبت، 3 مايو، 2014

فتاة موريتانية تصدر تاليفها الثالث

أضاءت الساحة الثقافية بإصدار جديد للمؤلفة والكاتبة الشابة لعزيزة بنت البرناوي حمل عنوان "أسماء الأصوات والحركات الحسانية بين الأصل والتأصيل مقاربة اجتماعية لغوية".

وجاء في طبعة أنيقة ومتميزة جدا في نحو مائة وثلاثين من الحجم المتوسط.
وقد أجمعت فيه المؤلفة ما كان متفرقا، وبينت ما كان غامضا، وقربت ما كان بعيدا، وسهلت ما كان صعبا، مع حسن الأسلوب وقوة السبك فلا تعقيد ولا تكليف مع كثرة ما جمعت من فوائد، فهو بحث عميق جدا وجدير بالقراءة والنشر.
ولا غرابة في ذلك قال الله تبارك وتعالى {والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه}، وقال الشاعر :
وهل ينبت الخطي إلا وشيجه      وتغرس إلا في منابتها النخل
وقال الصحابي الجليل حسان :
فماء العود من حيث يعصر        .............
       فهي تنحدر من هذه القبيلة التي رفعها الله تبارك وتعالى قبيلة أهل باركل التي أنجبت علماء وصالحين ولغويين وأجواد وأقطاب ربانيين تركوا بصماتهم خالدة على مر التاريخ وتوارثوا ذلك كابرا عن كابر، ولولا أن أطيل عليكم لأسهبت في الكلام عنهم ولكنني متأكدة كل التأكيد أن مدحهم أكثر من أن تحمله الصكوك أو تحمله الأجهزة العصرية.
ولئن كان الفرزدق قال يفتخر على جرير :
أولئك آبائي فجئني بمثلهم         .............
فأنا أقول هنا :
أولئك أخوالي فجئني بمثلهم"       .............
وقبل أن أختم هذه الكلمة المقتضبة أشير إلى أن هذه المؤلفة فتاة عصامية، والمعروف أن العصامي هو الشخص الذي يصل إلى أعلى مراتب الشرف بجده واجتهاده، وهي والحمد لله وصلت إلى ما وصلت إليه، فهي اليوم أصبحت فخرا للبنت الشنقيطية.
فألـــــف مـبــــروك
والسلام عليكم ورحمة الله

آمنة بنت محمد مسعـود

ليست هناك تعليقات: