تضامن

تضامن

الاثنين، 2 سبتمبر، 2013

أقل من أربعة آلاف مواطن تم إحصاؤهم في مدينة نواذيبو

علمت موريتان نت من مصادر خاصة أنه لم تسجل علي لوائح الإحصاء الإداري ذي الطابع الإنتخابي سوى أقل بقليل من 4آلاف شخص وهو ما ينفي ما تداولته وسائل إعلام من مدينة نواذيبو علي لسان مريم منت
دحود وغيرها من مسؤولي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في المدينة الشاطئة وأكدت مصادر موريتان نت أن هذه الأرقام مغلوطة ومجرد  زوبعة إعلامية اتخذ ها مسؤولي الحزب للتغطية علي الفشل الذي قد توجهه الإنتخابات المقبلة خصوصا وأن سكان نواذيبو ضاقو ذرعا بماتلقوه في السابق من كذب وأباطيل علي يد مسؤولين سياسين لم يفوا بما وعدوا به سكان المدينة حيث بمجرد انتخاب المترشح فإنه يغيب عن الأنظار وبالتالي لايمكن مشاهدته إلا علي شاشة التلفاز

ليست هناك تعليقات: