تضامن

تضامن

الخميس، 29 مارس، 2012

نقابة عمال اللبحر: تدين بشدة عملية التمييز السلبي الممنهجة ضد حملة الشهادات البحرية الوطنية (بيان)

لطالما حذرنا من مغبة الاستمرار في تجاهل معاناة المئات من حملة الشهادات الوطنية من البحرية التجارية بعد رفض الوزارة الوصية تسهيل استلام جوازات القيادة و التحكم و موائمة الشهادات البحرية و ما ترتب عنه من حرمان العشرات من الشباب من ولوج السوق الدولية و الوطنية وما أنجر عن ذلك من بطالة مهنية إجبارية لعشرات الشباب و خاصة بعد انتهاج معظم المؤسسات الوطنية المعنية نظام جودة الخدمات و معايير الولوج الدولية ISO 9001.
ليطالعنا ميناء أنوا كشوط المستقل (ميناء الصداقة) الخميس 23 مارس 2012 الجاري، بإعلان طلب اكتتاب لبعض التخصصات البحرية و بشروط تعتبر إقصائية لأكثر من 900 حامل شهادة بحرية من خريجي المدرسة الوطنية للتعليم البحري و الصيد ENEMPمن مختلف التخصصات و الذين يمثلون هذه الأيام نسبة 80% من الخبرات المهنية المدربة في القطاع.
و اليوم فإننا في النقابة الحرة لعمال البحر SLTMو بعد أسلوب ألا مبالاة و التجاهل الذي ووجهت به منذ عدة سنوات مساعي هؤلاء الشباب في الحصول علي حقهم الشرعي من طرف لوبيات المصالح الضيقة المتمكنين من وزارة الصيد و الاقتصاد البحري و بعد اضطلاعنا علي إعلان الميناء المذكور لنؤكد علي التالي:
-         ندين بشدة عملية التمييز السلبي الممنهجة ضد حملة الشهادات البحرية الوطنية،
-         نحمل السيد وزير الصيد و الاقتصاد البحري شخصيا مسؤولية إقصاء هؤلاء الشباب و منعهم من ولوج سوق العمل الدولية و الوطنية في ظل عجزه التام عن خلق فرص عمل بديلة في القطاع،
-         نناشد فخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز التدخل العاجل لإنصاف هؤلاء الشباب،
-         نطالب إدارة ميناء الصداقة بمراعاة هذه الخصوصية و عدم المساهمة في إقصاء هؤلاء الشباب.
أنواذيبو بتاريخ: 27 – 03 –2012
النقابة الحرة لعمال البحر SLTM
البريد الالكتروني: sltmndb@gmail.com
الهاتف: 5847 2209 – 0825 4657

ليست هناك تعليقات: