تضامن

تضامن

السبت، 8 أكتوبر، 2016

عصابات السطو تغزو حي كانصادو وممتلكات ولد مكت آخر غنائمها

تسيطر عصابات السطو منذ أشهر على حي كانصادو العمالي
التابع لشركة اسنيم في مدينة انواذيبو ، حيث تقوم هذه العصابات بعمليات سطو منظمة وغاية في الدقة مستهدفة
المنازل التي غادرتها ساكنتها لقضاء العطلة السنوية حيث تعمد هذه العصابات إلى كسر المنازل واﻹستلاء على ماخف وزنه وغلا ثمنه .
وعلى الرغم من تنظيم فرقة الدرك لدوريات داخل الحي إلا أن تلك الدوريات فيما يبدو لم تستطع كبح جماح هذه العصابات التي تظهر وتختفي بطريقة فنية بارعة .
آخر ضحايا هذه العصابات كان اﻹطار في شركة اسنيم بمب ولد محمد ولد مكت نجل الجنرال قائد  اﻷمن الوطني محمد ولد مكت إذ تقول مصادر موريتان.نت أن العصابات داهمت المنزل قبل أيام وقامت بسرقة بعض اﻷغراض النسائية متمثلة في حلي من الذهب الخالص قدر ثمنه ب 7مليون أوقية ثم لاذت بالفرار وسط ذهول سكان الحي الذين التقتهم موريتان.نت، والذين اشتكوا من غياب الأمن بشكل تام عن الحي خصوصا بعد الساعة الحادية عشر ليلا حيث يصبح الحي أشبه بمدينة رعب .
فرقة الدرك المكلفة بالتحقيق في السرقة طالبت إدارة اﻷمن بحسب مصادرنا المساعدة من أجل الوصول إلى منفذي عملية السطو على منزل نجل الجنرال.
سكان الحي طالبو السلطات بإيجاد حل أمني سريع مثلا كوجود مفوضية للشرطة خصوصا وأن الشرطة أكثر خبرة في المجال الجنائي وطرق السرقة والحرابة التي يمارسها أفراد العصابات المنظمة حسب تعبيرهم .
هذا وكانت وزارة الداخلية قد قررت قبل سنوات إنشاء مفوضية للشرطة في الحي المذكور إلا أن جهات نافذة في شركة اسنيم رفضت القرار ليتم إلغاؤه في تلك الفترة .
مصادر عدلية تحدثت لموريتان.نت أكدت أن عدد المحاضر التي تصل من كانصادو سنويا للنيابة العامة لاتتعدى 5محاضر سنويا ودائما ماتكون مدنية وليست جنائية.

ليست هناك تعليقات: