تضامن

تضامن

الأحد، 27 أكتوبر، 2013

نقابة عمالية بانواذيبو تطالب بإغلاق ملف الجرنالية وتنتقد مفتش الشغل

انتقد قسم البني التحتية التابع للكونفيدرالية العامة لعمال موريتانيا مفتش الشغل علي مستوى مدينة نواذيبو وذلك لماطلته في قضايا العمال التي تعرض عليه ,
وقال مندوب العمال امي ولد سيد أحمد في لقاء صحفي بالعمال داخل مباني النقابة إن مماطلة مفتش الشغل الجهوي أدت بهم إلي التوجه مباشرة إلي السلطات التي تعهدت لهم بتطبيق الإتفاقيات إلا أن مفتش الشغل صار عرقلة أمام تطبيق الإتفاقيات.

وأكد ولد سيد أحمد أن المفتش صار عرقلة أما تطبيق الإتفاقيات السابقة
والحالية حتي أن بعض العمال لديهم مشاكل في الوقت الحالي والمفتش الجهوي يماطل في حلها حتي أنه بات يتعامل مع هذا النوع من القضايا بتعجرف ويهدد إذا لم بتوفر صلح بين رب العمل والعمال يهددهم بإرسالهم للمحكمة .
وطالب نقيب الجرنالية بإغلاق ملف مقاولة الباطن بشكل نهائي وإنهاء معاناة العمال بشكل نهائي علما أن الخبير أنهي عمله والملف صار يعني الوزارة المعنية .
وقال ولد سيد احمد إن العمال باتوا يطالبون بإغلاق الملف بشكل نهائي
وندد النقيب بما يجري لعمال الحراسة والذين صار نضالهم في مهب الريح حيث أن متقاعدي الجيش سيحلون محل العمال الحاليين وبالتالي سيدخلون في طابور البطالة .
وحذر ولد سيد احمد من تدخل شركات خصوصية أخرى بدأت تدخل علي الخط وذلك من أجل امتصاص نضال السنوات الماضية وهو ما يرفضه العمال والنقات وأكد أنهم سيظلون في طريقهم رغم كل شيئ ولن يثنيهم أي تدخل في إكمال مسيرتهم النضالية شاء من شاء وأبى من أبى.
يذكر أن قضية الجرنالية ظهرت قبل سنوات حيث نظم العمال سلسلة مظاهرات وتوقفات عن العمل حتي ألغت الحكومة الموريتانية قبل سنة هذا النوع من العمالة بموجب مرسوم صادر عن الحكومة وصادق عليه البرلمان الموريتاني إلا أنه ولحد الساعة مازالت معاناتهم مستمرة رغم جميع الحلول قدمت من أجل إنهاء هذه القضية.

ليست هناك تعليقات: