تضامن

تضامن

السبت، 2 مارس، 2013

في ذكرى الأمل الأخير مؤتمر النشطاء يشكل قبلة للمظلومين


نظم نشطاء انواذيبو  لنصرة المظالم في الذكرى السنوية الأولي لانطلاقة مسيرة الأمل  ــــ التي قطع فيها نشطاء 470كلم على الأقدام بين نواذيبو و نواكشوط ـ مؤتمرا صحفيا كان قبلة للمظلومين علي مستوى مدينة انواذيبو . 
النشطاء ركزوا في مؤتمرهم الصحفي علي أن يقوم أصحاب المظالم بالتعبير عن ما بداخلهم حيث سمحوا لهم بالتحدث لوسائل الإعلام مباشرة والبوح عن ما في أنفسهم وتناوب علي الحديث أصحاب المظالم من الجديدة
إلي أصحاب ما يعرف بالفاصلة وأهل لكوار في اكراع النصراني وادركاج والبحارة الذين يشكون في الفترة الأخيرة من المشاكل التي يعاني  منها قطاع الصيد والإقتصاد البحري حيث أكد الجميع أن مشاكلهم لم تحل لحد الساعة رغم مرور عام علي رحلة الأمل الأخير متحاملين علي السلطات الجهوية في المدينة والتي لاتعاملهم بمسؤولية حسب توفة منت اشريف حيث طالبت الرئيس محمد ولد عبد العزيز بإقالة الوالي فورا لأنه لا يصلح ليكون ممثل رئيس الفقراء في مدينة نواذيبو على حد وصفها .
الجديد هذه المرة علي نشطاء المظالم هو ظهور السيدة النينه منت الفضل ولد بوكزان والتي كانت حديث وسائل الإعلام والشارع المحلي حيث تفاعل معها النشطاء وحتي الصحفيين المتواجدين والتي لم يكفيها سرد قصتها مرة واحدة بل عمدت علي ذكرها عدة مرات مدللة عليها  بوثائق قالت السيدة أنها تثبت ما لحق بها من ظلم واضطهاد وسط صمت من جميع السلطات حتي القضائية .
وفي الأخير أكد النشطاء أنهم سيسيرون علي نهجهم والذي يتمثل في الدفاع عن أصحاب المظالم مؤكدين مرة أخرى بعدهم عن السياسة حيث أن مطالبهم هي مطالب حقوقية بحتة وأن السياسة والسياسيين لاعلاقة لهم بهم وأن من يسير تحت لوائهم سيسير تحت لواء حقوقي بحت لامكان في للسياسة

 
 

ليست هناك تعليقات: